Citas

"نعرف أنه لا يستطيع شيء أن يسحق الثورة، ولكننا نعرف أيضاً أن كل جهد جديد نبذله يجعلنا أقوى، يجعل ثورتنا أقوى، يجعل ثورتنا أكثر أمناً، ويجعل ثورتنا أكثر حرية، ويجعل سيادة شعبنا على مستقبله أكبر".
رجوع إلى النص الأصلي: يلقي خطاباً لافتتاح نشاطات فرقة الفتح للآلات "إرنستو تشي غيفارا
"يمكن مسح بلدنا من على وجه الأرض، ولكن ليس بالإمكان أبداً احتلاله وإخضاعه".
رجوع إلى النص الأصلي: يلقي خطاباً في حفل تأبين الأبطال الذين سقطوا في غرانادا:
ثقو بكوبا!إن كوبا لا تدافع عن  سيادتها فقط  بذلك الخندق، و إنما ندافع كذلك عن مصالح باقية الشعوب  بأمريكا اللاتينية"
رجوع إلى النص الأصلي: خطاب ألقاه بالفعالية التي قدمت فيها جائزة ولاية ساو باولو للإتنولوجي أورلاندو بيياس بواس، و انعقدت بالمجمع التذكاري أمريكا اللاتينية ، بساو باولو، برازيل، 17 مارس/آذار عام 1990

"[...] وأقول أنه لا يوجد عالم أحادي القطب، لأنه يوجد على الأقل قطعة من الأرض، وليست هي بالقطعة الوحيدة، لا يأمر فيه اليانكيون، ولن يأمر فيه اليانكيون. وإذا ما حاولوا ذلك يوماً، إنما سيكون ذلك فوق رمادنا، فوق عظامنا، فوق دمائنا".

رجوع إلى النص الأصلي: يلقي خطاباً بالمشاركين في "اللقاء النقابي الأمريكي اللاتيني
"قبل سنة واحدة من اليوم، وفي تعبير عن إرادتنا السياسية السيّدة، قررنا أن نشكل جمعية الدول الكاريبية. هناك تحدٍّ كبير يمثل أمامنا. يتعلّق الأمر ببلورة مستقبل مشترك لبلدان مشتتة على نحو واضح من حيث حجمها وعدد سكانها ونموّها [...]. إن المنطقة على إدراك بأنه في الوحدة يكمن طريق شعوبنا المستقبلي".
رجوع إلى النص الأصلي: فيدل كاسترو يشارك في قمة رؤساء حكومات الدول الأعضاء في جمعية بلدان الكاريبي حول التجارة والسياحة والنقل، المنعقدة في ترينيداد وتوباغو,17 آب/أغسطس 1995
"يمكن القول، وبحق، أن هذه [البلدة] هي مهد حرية جنوب أفريقيا؛ ولكنها ستكون يوماً ما مهد كرامة أفريقيا كلها. والمسألة ليست أن أفريقيا لم تكافح، أو أنها لا تتمتع بآلاف وعشرات الآلاف من المآثر البطولية، وإنما أنه قد بقي هنا عقر دار نظام عبودي وظالم مرت عليه آلاف السنين، ولكنه دام في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والعالم الثالث بشكل خاص مئات أخرى من السنين".
رجوع إلى النص الأصلي: يجري زيارة لنصب "هيكتور بيتيرسون"، المقام تخليداً لذكرى مجزرة سويتو، وهو أحد الأحياء المجاورة لجوهانيسبورغ، جنوب أفريقيا, 5 أيلول/سبتمبر 1998
"شعبنا صاحب حسّ وطني وصاحب كرامة، لن يرضى أبداً بإملاءات ولا تهديدات أحد؛ ولكنه صديق صادق لشعب الولايات المتحدة، وخاصة لكل الأمريكيين الطيّبين، وهم كثيرين، ونكتشف المزيد منهم يوماً بعد يوم".
رجوع إلى النص الأصلي: يلقي كلمة في مراسم استقبال الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر. 12 أيار/مايو 2002