Fragmento de Portada

1 de marzo de 2015

"لا أحد من الأبطال الخمسة قام بأعماله بحثا عن تصفيق، جائزة أو مجد.إنهم تلقوا ألقابهم المشرفة لأنهم لم يبحثوا عنها.إننا و الزوجات و أباؤهم وأبنائهم، اخوتهم،مواطنوهم،لدينا الحق الشرعي بأن نفتخر بهم."

17/12/2021

Referencia en texto plano: 

تعديل: "لقاء فيدل مع الخمسة"