Fragmento de Portada

26 تشرين الثاني عام 2008

“عندما يمحو شعب الأمية، و يعرف القراءة و الكتابة ، و تتوفر لديه العدد الأدنى من المعلومات الأساسية للحياة و الإنتاج بأمانة ، ينقصه بعد تجاوز أسوأ نوع  من الجهل في عصرنا: الأمية الاقتصادية”.

26/10/2020

Referencia en texto plano: 

Reflexión: "الأمية الاقتصادية"