Fragmento de Portada

26 تشرين الأول/أكتوبر 2011

“إن الولايات المتحدة تفرض الطغيان على العالم وتنهبه، هذا العالم الذي يسود فيه العولمة، بقوتها السياسية، الاقتصادية، التكنولوجية والعسكري.وتتجلى كل مرة أكثر فأكثر هذه الحقيقة بعد الحوارات النزيهة والجريئة التي جرت خلال العشرين سنة الأخيرة بالأمم المتحدة، بتأييد الدول التي تفترض أنها تعبر عن إرادة الأغلبية الساحقة لسكان المعمورة".

26/10/2018

Referencia en texto plano: 

Reflexión: “الدور الإبادي لحلف الناتو (الجزء الثالث)"