أخبار

الرئيس الكوبي يندد بالعقوبات الأخيرة التي فرضتها حكومة الولايات المتحدة ضد فنزويلا

أدان الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، أحدث التدابير الاقتصادية التي طبقتها حكومة الولايات المتحدة ضد شعب فنزويلا، والتي تهدف إلى تجميد كافة أصول الحكومة الفنزويلية.
 
وكتب دياز كانيل في موقعه على "تويتر"، أن واشنطن تقوم بجبان بفرض حصار على أصول الحكومة الفنزويلية بعد الإحباط والفشل لتدمير الثورة البوليفارية ومقاومة الشعب الفنزويلي.
 
وقال الرئيس الكوبي، أن هذه العقوبات المفروضة هي سرقة ووحشية للبيت الأبيض، والتي يجب ألا تسمح بها شعوب العالم.
 
وأكد دياز كانيل مجددا تضامنه مع نظيره الفنزويلي، نيكولاس مادورو، وشعب البلد الواقع في أمريكا الجنوبية.
 
وفي تغريدة أخرى استذكر الرئيس الكوبي التفجيرات الذرية الأمريكية لمدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيين، بعد 74 عامًا من تلك الأحداث.
 
وأشار أن الهجمات نفذت يومي 6 و 9 أغسطس 1945، مما تسبب في مقتل أكثر من 450 ألف شخص على الفور وأيضًا نتيجة للأمراض الناتجة عن الإشعاع النووي.
 
وقال إن الإنسانية يجب ألا تنسى تلك الحقيقة البشعة للتاريخ التي خلقتها الغطرسة الإمبريالية وسباق التسلح الإجرامي واحتقار الشعوب.

مصدر: 

راديو هافانا كوبا

التاريخ: 

08/08/2019