"[...] من يضع السلام العالمي في خطر ليس أولئك الذين يكافحون من أجل أفكار أفضل بالنسبة للإنسانية، وإنما هم بالذات أولئك الذين يسعون للإبقاء على البشرية رهينة التخلف، والإبقاء على البشرية رهينة الاستغلال، والإبقاء على الشعوب رهينة الاستعمار".

يلقي خطاباً في الاحتفال الذي أقيم قبالة القصر الرئاسي لاستقبال عناصر الميليشيا الذين كانوا يتواجدون في الخنادق, 20 كانون الثاني/يناير 1961