"ما هذا الشعب ما فوق العادي! ما هذا الشعب الذي يعرف المسير في تناغم مع مسيرة باقي شعوب العالم! وما هذا الشعب الذي، بالإضافة لذلك، سيساعد بمثاله وقدوته شعوباً أخرى كثيرة ما تزال تعيش في الظلمة، ما زالت تعيش في الجهل، وما زالت تعاني الاستغلال!"

خطاباً في حفل تسليم شهادات لأربعة آلاف شخص من الأميّين الذين تعلّموا القراءة والكتابة، وأقيم في المدينة الرياضية, 18 1961حزيران/يونيو