إن الفكرة النبيلة و الخارقة للتضامن و الأممية لا توجد بالعالم الرأسمالي المتطور و الغني. مثل هذه الافكار يمكنها أن تظهر فقط بقلب مجتمع يناضل من أجل المساواة ما بين الرجال و ما بين الشعوب، الذي يناضل من أجل العدالة في العالم.كان هذا تصرفنا و سيكون دائما تصرفنا المستقبلي،لأننا نثق في الشعب".

خطاب القاه بافتتاح المدرسة الدولية للتربية البدنية و الرياضة, 23 فبراير/ شباط 2001