"إن فيدال كاسترو هو رجل الدولة الوحيد الذي يستطيع أن يستنكر الهيمنة الشاملة "للتحالف الامبريالي" -الذي يطلق عليه كذلك ليبرالي جديد- بطريقة مسموعة وبكفاءة. من بين 10 أو 15 شخصية ثورية  ظهرت بالقرن الماضي، إن الكوبي هو الوحيد الذي حقق أهدافه والذي ما زال مشروعه الثوري قائما والذي علاوة على ذلك، بعد ما بدأت الألفية الجديدة، ما زال يتقدم."

إرنست فورنترات-كلويب, (عالم النفساني نمساوي)