"لقد تحول السادس والعشرين من تموز/يوليو إلى يوم تاريخي في سيرة الكفاح الطويل والبطولي الذي خاضه وطننا من أجل حريته. وبالمناسبة، لم يكن هذا الشرف الرفيع الهدف الذي استرشدنا به نحن الرجال الذين أردنا الاستيلاء على هذا القلعة. ‘ينبغي القيام بالواجب ببساطة وعفوية‘، هذا ما قاله مارتيه. وتنفيذ الواجب قادنا إلى هذا العمل من دون أن يفكّر أحد منّا بأمجاد وتشريفات هذا النضال".

يلقي خطاباً بمناسبة إحياء الذكرى العشرين للهجوم على ثكنة "مونكادا"، سنتياغو دي كوبا, 26 تموز/يوليو 1973